• Your Shopping Cart is empty
Wecome to Medad Publishing & Distribution

News

...و"احلل" عقدة

1294 Dec 23, 2018

 

....و "احلل" عقدة

أمل الحامد

- هل "تحب" الحزن؟!

سؤال غريب! أليس كذلك!

حسنا ...حسنا  ...لنغير السؤال بسؤال ذو دلالات عميقة!!

- كيف هي أرواحكم ؟

سأجيب أنا بشذرات قليلة من بعض تجارب حياتي!

كما تعلمون أنني كنت أعاني من "التأتأة" لأكثر من عشرين عاما..

هذه التأتأة والتي اكتشفت وآمنت مع الزمن أنها كانت

بوابة :  (الكتابة, السفر ,الفرح, الإبداع) بالنسبة لي!! ولله الحمد

ولكن كان  عزائي الوحيد بعد الله سبحانه هي : دعوة سيدنا  "موسى" عليه الصلاة والسلام(رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِّن لِّسَانِي يَفْقَهُوا قَوْلِي )

والقصة في القرآن الكريم

(والعجيب في الأمر أن الله سبحانه ألهمني  (دعوة سيدنا موسى

بأن أصبحت  (ورد أو ذكر) أردده كلما ضاقت بي الدنيا ذرعا!!

ومرت السنوات وأصبحت لدي إصدارات ومقالات كانت هي  بمثابة "علاج بالكتابة" بالنسبة ولله الحمد  

ولإننا نتعلم في هذه الحياة من التجارب !

فقد مررت عامي 2017م-2018م  بعقبات وظروف من قسوتها لا أجدني أستطيع سردها هنا بل وجدتني في بؤرة !

(ويرسل الله لي أحدهم (من أهلي

  (ليذكرني بهذه الآية العظيمة  (رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِّن لِّسَانِي يَفْقَهُوا قَوْلِي

فشكرا له بعد الله سبحانه

وجدتني حينها أكتب الآية

 على كتاب كنت أقرأه

تأملت الكلمات و ما أجملها من كلمات!

 (اشرح لي صدري) ..(يسر لي أمري)... (احلل عقدة)

إذن هذه "العقدة" ستُحل بإذن الله!

وبالتالي عاطفة( الحزن) تعتبر من آصل "المشاعر" في الإنسانية

نعم ياصديقي عاطفة أصيلة وجميلة جدا فوق ما تتصور!

 وهذا رأي الفلاسفة وعلماء النفس

و ما من أحد منا لم يعش بل ويشعر بعاطفة "الحزن" !

تلك العاطفة التي نظن انها مأساة! بل قد تسحق بعضنا ألما!

 

هذا الحزن إذا تمادى بصاحبه أو من أصيب به أدى إلى "الإكتئاب"!

وأسأل بذلك علماء النفس:

-ماهو أشيع الأمراض النفسية أو العقلية؟

سيجيبك "الإكتئاب" هذا الحزن الذي يتمادى بصاحبه!

 ولكن  هذا  الحزن ضروري جدا للعمل الإبداعي و لفهم الحياة ولتعمق الوجود! ولإدراك أكثر الأشياء اساسية في حياتنا!

كما تخبرنا الأستاذة الجامعية : كي جيمسون والتي كانت تعاني من الاضطراب الوجداني أو الهوس الإكتئابي

(وصاحبة كتاب :(العقل الغير هادئ

(والذي تم ترجمته للغة العربية أو كتاب : (ممسوس بالنار

  واجدها  ياصديقي صادقة!

فلا إبداع أو عظمة أو عمق أو فلسفة!

بغير حزن ..!

ولكنني صدقا ياصديقي القارئ وأنا أكتب لك أسطر مقالي هذا أشاركك بحزن عميق مازلت أعايشه حتى اللحظة !

ومنذ أشهر  

لذلك نويت وقررت أن أشارككم (مداد) قلمي بعض أحرفي هنا 

ولأرسل لي ولكم طاقة أمل وفرج وان بعد الحزن هو "الفرج" بإذن الله

فرج الله عني وعنكم يارب عاجلا

وبالصدفة منذ أيام وأنا أتصفح توتير قرأت تغريدة لـ ديستوفسكي

هذا الفيلسوف والروائي الروسي العظيم

تقول هذه التغريدة:

(اللهم لا تحرمني معاناتي)!
لأنه لمس أن هذه المعاناة فجرت كل طاقاته الإبداعية!

يتبع.............

 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

© 2019 All Rights Reserved. Powered by UAEPD.NET