• Your Shopping Cart is empty
Wecome to Medad Publishing & Distribution

News

"قلبي" و مفتاحه...!

3650 Jan 21, 2019

 "قلبي" و مفتاحه...!

 

أمل الحامد

 

الحب والسعادة وجهان لعملة واحدة!!

تتفق معي؟!

الإجابة مفتوحة للجميع

فإذا كنت في حالة "حب" حتما  سعيدا والعكس صحيح..!

ولن أكون "منطقية" في هذا المقال ! أبدا...!

 

نعم  ياصديقي أتحدث هنا عن "الحب" بين الرجل والمرأة

هذا الحب والذي قال عنه سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم : (هذا قسمي فيما أملك فلا  تلمني  فيما لا أملك).

ومن منا لم يخفق قلبه للحب  أو شعر بوخزة رقيقة في قلبه!!

تلك الوخزة التي قد تتحول مع الوقت إلى ذكرى أو قصة قد تكون من أجمل القصص!

الحديث عن الحب والقلب جميل جدا  وغالبا ما تجدنا عندما نشتاق لمن نحب نعزي أنفسنا بمشاهدة الأفلام الرومانسية!

وهل شاهدتم الأفلام العربية الكلاسيكية مثلا لفاتن حمامة عمر الشريف أو لمحمود يس ونجلاء فتحي

أسمعتم إحدى هذه العبارات:

أحببته / أحببتها من أول نظرة!!

 

أغلبنا  قد سمع هذه العبارة : (الحب من أول نظرة)

 

في الأفلام أو في القصص والروايات

ولكن هل هي  صحيحة أو دقيقة؟

نعم ياصديقي :صحيحة ودقيقة!

فالعين هي "مرآة الروح"

وهذا كان إحدى المواضيع التي شاركت بها مع مجلة سيدتي  كـ مختصة في (علم النفس)  مع المميزة يارا طاهر

ومن منا لم يلامس هذا الموضوع شغاف  "قلبه"؟!

فنحن لا نقوى العيش من دون الحب

و هذا هو الجواب بكل بساطة  لأننا:  

لأنه هو  الذي  يمنحنا  ذلك الإحساس بكينونتنا ووجودنا!

 

 

فــ  ( الحب هو "إكسير" الحياة! وبدونه تصبح الحياة بلا معنى....!)

وكانت تلك العبارة إحدى سطور مقالي هنا في مداد دار النشر الأجمل في مقال بعنوان : حكاية حب

منذ عامين..

ولكن قبل الحب هنالك "الإعجاب" وهذا موضوع آخر يحتاج مقالات اخرى لشرحه..!

و لكن بإختصار:

لابد أن نعي ياصديقي أنّ الرغبة في إثارة  الجنس الآخر مرسّخة في دواخلنا..

وأن  الانجذاب يحدث في عقلنا اللاوعي في أغلب الأحيان من خلال تبادلات كيمائية بين الطرفين إذا أعجب أحدهم بالآخر

وكما يقال بالعامي: (بينهم كيمياء)!.

كــ  ( كيمياء الحب) التي  شاهدناها  ولامست قلبي وقلوب  أكثر من 2000 متابع.

بعد تغريدة جميلة لهدى  بنت عبدالله ذكرت فيها أن : (المرأة تزداد جمالا بالحب وأن الرجل يكون مجنونا عندما يحب إمرأة)!

وتضمنت هذه التغريدة في فيديو لنجمي بوليود العاشقان والزوجان : رانفير سينغ و ديبيكا بادكون.

يظهر فيها النجمان وهما في قمة : (الحب والسعادة)

إذن تلك العبارة أعلاه في بداية المقال صحيحة!

(إذا كنت في حالة "حب" حتما  سعيدا والعكس صحيح.. !)

فكل الإمتنان لها و لـ طاقة الحب التي أشعر بها في كل الوجود منه سبحانه

 

وفي الختام سأخبرك سرا!

أتعلم ياصديقي.. أنني  أكتب هذا المقال بعد سماعي لأغنية "مشاعر" للجميلة شيرين!

وأغنية: "قلبي ومفتاحه" للقدير :فريد الأطرش!

ولأصدقك القول فقد إحترت في تسمية هذا المقال!

لكنني في النهاية وجدت أن قلبي ومفتاحه هي الأقرب!

لذلك ياصديقي  ابحث  جيدا عن  مفتاح حبك وسعادتك!

  لإن  الحب كالروح التي لا تفنى!

وهذه العبارة من مقالي "الحب طريق حياة" الجزء الأول

وتذكر ذلك دوما أن الحب أبدي لذلك هو إكسير الحياة!

© 2019 All Rights Reserved. Powered by UAEPD.NET