• Your Shopping Cart is empty
Wecome to Medad Publishing & Distribution

News

كـ "قصة حب"

2500 Feb 14, 2019

كـ "قصة حب"

 أمل الحامد

 

ما أجمل ليلة عيد الحب

ورود

 و شوكولا

وموسيقى  وأغاني أم كلثوم كسيرة الحب أو أنت عمري

وأغاني العندليب الأسمر عبدالحليم حافظ

كل عام وأنتم في "حب"

والسؤال اليوم:

-        هل تستطيع العيش بلا حب؟

قد تتفاوت الإجابات!

ولكنني أؤمن..

أننا  لا نقوى على العيش من دون حب

لأنه  هو الذي  يمنحنا  الإحساس والشعور بكينونتنا ووجودنا

بل نشعر بالأمان لأنه أحدهم  يحبنا  

وعندما نشعر بالحب فإن الدماغ يفرز مجموعة من الهرمونات منها هرمون الأكستوسين أو هرمون(الحب) والذي يحث الإنسان على الترابط والتواصل والتلاحم مع الآخرين ولهذا الهرمون وظيفة أخرى وهي حمايته من الآثار السلبية الناتجة من الضغوط النفسية  والعصبية والفسيولوجية

 

وهناك العديد  من النظريات في علم النفس تأكد مدى أهمية الحب في حياة الإنسان وهو حاجة إنسانية لا غنى عنه فهو سبب أساسي للتوازن النفسي، فأهمية الحب تتمثل بإخراج الإنسان من دائرة القلق والضياع والاكتئاب، وأكد ذلك عالم النفس الشهير "ماسلو" بإثبات نظرية ما يسمى بهرم بناء الشخصية وتبرز أهمية تلبية احتياجات الإنسان الأولية من شراب وطعام فتجد في أعلى درجة للهرم تلبية حاجياته العاطفية.

 

-هل تتذكر ياصديقي حب الطفولة؟

-        و برأيك ياصديقي لماذا مرحلة الطفولة تظل جميلة في وجدان أغلبنا ؟

ربما  لصدقنا ..لعفويتنا.. لفطرتنا السليمة! حيث كنا نتعامل مع أبجديات ومواقف الحياة بكامل نقائنا وعفويتنا!

-        ولكن هل كنا وقتها نقنن كل تلك المشاهد والشخوص! أم أن "النضج" له معنا  قصة أخرى؟!

في رأيي أن معرض الحياة أكبر وأكثر بكثير مما نظن

وكما تعلمون أصدقائي أنني أعشق "الاستطراد"

لذلك  سأروي  لكم قصة

من "الشرق الأدنى"

يحكى أن هناك:                          

طالبان روحينان ينشدان السمو الروحي

  عبر رياضة "النفس والروح والبدن"

فأرشدهما معلمهما الروحي أن يقضيا  ليالي

مختلفة في قرى مختلفة مع أناس مختلفين

ويطبقان  بعض  ما تعلماه

وعندما وصل أحدهما إلى القرية  الأخرى التي تبعد 30 ميلا

صادف رجل حكيم متزهد! فأمطر الشاب هذا الحكيم بغيث من الأسئلة عن: ( مغزى الحياة والكون والإنسان, وسر الحياة, الماورائيات, والشهادة, والقيم والأخلاق, والعادات)

وكان الحكيم صبورا جدا وأجاب عن كل شئ بإقتضاب وحكمة

 

ثم قال له الشاب أيها الحكيم سـ أسألك مسألة يسيرة: هل طريقي هذا صحيح

أجابه الحكيم: نعم صحيح

فسأله الشاب: هل أهل القرية التي سأقصدها طيبون وكرماء

قال الحكيم: قبل أن أجيبك كيف وجدت أهل القرية التي كنت فيها؟

الشاب: من أحسن الناس كرماء وطيبون ولديهم إيثار  وما أطيب عشرتهم وما أحسنهم وأريد قضاء ليالي أخرى معهم

الحكيم: أبشر وأهل القرية الأخرى طيبون أيضا بل أطيب وستنعم بهم

اذهب على بركة الله وفي المقابل الشاب الآخر أجاب العكس بالتالي أجابه الحكيم بنفس مستوى وعيه ونظرته التشاؤمية إذن القصة كلها ياصديقي كما يقول شكسبير : ( ليس هناك شئ حسن أو سيء! نحن من نجعل الأشياء سيئة وحسنة بنظرتنا للحياة)

حتى وإن وجدت شخصين أحدهما متفائل والآخر على العكس تماما!

فقل:

هذا وجد ما أراد!

وهذا وجد ما أراد

(وماتراه ستحصل عليه)

(تفائلوا بالخير تجدوه)  صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

وفي رأيي ياصديقي أننا إذا نظرنا للحياة بحب سننعم وسنرى الوجود جميلا في كل شئ بإذن الله الحب رسالة أبدية ليس ليوم واحد كعيد الحب! أو شهر واحد بل أبدي كالروح التي لا تفنى!

لذلك هو إكسير الحياة وبدونه تصبح الحياة بلا أي معنى

يقول إبراهيم بن أدهم قدس الله سره : ( دعوت ربي مرة فقلت: إلهي إن كنت أعطيت أحدا من أحبابك ما تسكن  به قلق شوقه إليك قبل لقائك فأعطني من ذلك)..

 ثم قال إبراهيم! فسمعت صوتا يقول : يا إبراهيم أما تستحي تسألني ما أسكن به قلبك  وهل يسكن قلب الحبيب قبل لقاء حبيبه..

 قال: فقلت يارب قد تهت في محبتك فأصبحت لا أرى أضر بي القلق وأضر بي الشوق إلى لقاء الله..

بالتالي: كل حب تعلق بسبب يفنى عندما يفنى السبب وحب الله سبحانه من غير سبب  لأن محبته لنا سبقت حبنا له سبحانه "الحب " سبب وجود العالم

وسر كل الوجود و كل حب يتعلق بسبب يزول بزوال السبب!

بالتالي الحب لا يكون بسبب لإنه هو سبب الوجود قد نسمع عبارة :الحبيب في عيون حبيبه ملاك مهما كانت عيوبه ليس لإنه كريم او جميل بل حبيب بدون أي سبب أو شرط بالتالي:أنت لا تستطيع أن "تهندس" مشاعر الناس!

ولا يحق لك أن تمنع قريبك أو صديقك من حب أحدهم لإنه غير مناسب له!

لإن الحب لا يفسر وهو سر وسبب كل الوجود هذه الحياة والتي قد يرويها لنا من سبقونا بأجيال أنها  كـ قصة حلم!

بل وتجدهم يندمون لإنهم أضاعوا سنين عمرهم و لم يعيشوا كما يحبون ومع من يحبون!

بالتالي عيش حياتك كـ قصة "حب" 

لذلك وفي عيد الحب لنطلق التوكيدات:

-        أنا أسمح لطاقة الحب أن تسري في قلبي وروحي ويشعر به من حولي.

-        الحب تعبير عن بهجتي الداخلية.

     - أنا فقط أجذب الناس المحبين إلى عالمي لأنهم مرآة لذاتي.

 

وأختمها بتوكيدات الجميلة لويز هاي:

أنا أحب ذاتي:

لهذا أعيش بشكل كلي في اللحظة.

وكل لحظة أعيشها بخير.

وأعلم أن مستقبلي مشرق ومبهج وآمن، لأن الكون مشرق ومبهج وآمن.

 

 

 

  

 

 

 

 

 

© 2019 All Rights Reserved. Powered by UAEPD.NET