• Your Shopping Cart is empty
Wecome to Medad Publishing & Distribution

News

شفرة "جني" ....! الجزء الثاني من مقال: ( إن "الله" سيبطله)

1880 Jul 31, 2019

 

شفرة "جني" .... !

الجزء الثاني من مقال: ( إن "الله" سيبطله)

أمل الحامد

عالم مخفي ومخيف.. "محكيا" لنا بحبكة! درامية "مبهرة".. و"البهارات"! كما نقول بالعامية عندما يزيد البعض لحديثه مزيجا من الكذب والتشويق !!

هل هي غريبة بداية المقال؟! 

حسنا ياصديقي!

لنتفق أننا... أنا وأنت هنا "نفضفض لبعضنا البعض! 

نحكي مابين الحروف "المشفرة" المعكوسة! 

فقد أرهقتنا تلك العكوسات والمطبات... والتي قد تستمر لأيام وأشهر وسنوات! 

وصنعت لحياتك "عكوسات"

قلبت حياتك رأسا على عقب!

حسب "مالك" الجن! والذي أتقن لعبة "الحروف"!

فعكس بعضا من مجريات حياتك وربما كلها!

وتود بحرقة أن تعرف ماهي تعوذيته!!؟

 أنا مثلك تماما لا أعلم ما هي ولا أعلم أيضا كنهها!

ولكنني قد ذكرت لك في الجزء الأول من هذا المقال 

وإنها طاقة غير مرحب بها!

لأننا البعض قد تعرض للسحر والحسد!!

ولذلك السحر مالك وخادم!

نعوذ بالله سبحانه منه ومن شر حاسد إذا حسد ورد الله كيد الساحر ومن سلطه في نحورهم وصدق الله سبحانه وتعالى

في قوله تعالى : (وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَىٰ )

حسنا ... سأحكي لك حكاية! لأقرب لك المعنى

في عام 2014م كنت قد تركت عملي بل قدمت إستقالتي في محطة التلفزيون التي كنت أعمل بها! في إعداد البرامج 

وذلك أملا لتفرغي في تخصصي "علم النفس".. 

وقتها أتذكر أنني درست بعمق: "لغة الجسد" أو body language 

  فأنا في إجازة طويلة أو بالأحرى تفرغت لتخصصي الجامعي (علم النفس )..

حيث تزامنت تلك الفترة مع عرض فيلم : " الفيل الأزرق" الجزء الأول بطولة: العبقريان: كريم عبدالعزيز وخالد الصاوي والجميلة: نيللي كريم ومن كتابة: أحمد مراد , وإخراج :مروان حامد..

الجميل في الأمر أن كريم عبدالعزيز كان يؤدي شخصية طبيب نفسي ..! إسمه: "يحى راشد".

ولأسم الدكتور: يحى راشد دلالة عميقة جدا يقصدها الكاتب العبقري أحمد مراد.. ولمن يقرأ الروايات وأيضا في علم الأسماء والأرقام سيفهم ماذا أقصد!

لا أخفيكم أن هذا الفيلم كان مواتيا في وقته و لحظة عرضه!

ومناسبا جدا لتلك الفترة التي عشتها!

تزامن هذا الفيلم أيضا مع تعمقي لدراسة لغة الجسد وكان فيلم : الفيل الأرزق مركزا على ذلك أيضا وعموما ذلك شغفنا كمختصين في علم النفس أو أطباء نفسيين أن نشاهد نوعية هذه الأفلام خصوصا!

فالقصة جميلة وعميقة وواقعية! جدا جدا

ولأن عالم الجن والسحر وعلم النفس وجهان لعملة واحدة!!

إذن ياصديقي تتفق معي أن الفيلم الأزرق: رواية من نوع أعمق وأجمل!

اعتمدت على التشويق "المبهر"! 

تقرأ وأنت مشدود بسبب تصاعد الأحداث وبما يتطلبه هذا النوع من الروايات من جريمة قتل والبطل فيه طبيب نفسي والمتهم في القضية صديق دراسة ومن الصدف أن تكون شقيقته حبيبة سابقة. وستتوالى في الرواية العديد من الصدف هذه الصدف التي إن لم تكن كتبت بذكاء يشبه ذكاء محقق حقيقي في الشرطة لأصبحت غير قابلة للتصديق في رواية صنفت على أنها بوليسية هذه الصدف والحبكة المميزة أعطت الرواية جزءاً من حقيقيتها خاصة ونحن في هذا الجانب الواقعي من الرواية!

فعلم النفس لم يستطع فك وحل "شفرة" الطبيب شريف الكردي!

لأن الجريمة أكبر وأصعب مما نتوقع!

فهناك هذا العالم المخفي من الجن! والسحرة .. صرفهم الله في طاقاتهم الغير مرحب بها!

وليس محضا للصدفة أن هذه الأيام يعرض الجزء الثاني

من فيلم الأزرق 

كنت شاهدته بالأمس من هذا العام 2019م عبر شاشات السينما في الرياض!

بعكس تماما الجزء الاول عام 2015م والذي كان عبر شاشة الحاسب الالي الخاص بي!

وتلك ليست القصة!

 ولنعود للمقال وشفرة الجن!

فالله سبحانه يقول: 

(وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَىٰ مُلْكِ سُلَيْمَانَ ۖ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَٰكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ ۚ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّىٰ يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ ۖ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ ۚ وَمَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ۚ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنفَعُهُمْ ۚ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ ۚ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنفُسَهُمْ ۚ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ)

ولقصة سيدنا سلمان عليه السلام مع الجن و عرش بلقيس والسحر تفسير عميق لمولانا الشيخ الشعرواي رحمه الله

والسؤال الذي أطرحه لنا جمعيا:

هل أستطاع هولاء السحرة التلاعب بحكايتنا في الحياة! ولن أقول القدر لانه بيد الله سبحانه عبر عكس شفرة حياتنا ؟!

هل فعلا كتاب شمس المعارف وماشابهها عكست شفرات حياتنا فأصبحت حياتنا عكس ما حلمنا به طوال العمر؟؟

وإليكم الحل أصدقائي:

وهو بأن تشاهدون قناة :أسرار العارفين عبر اليوتيوب وفيها علاج السحر والعين وإن تغيرت شفرات حياتنا سابقا بشمس المعارف وماشابهها فلنعدلها ونصلحها بإذن الله بأسرار العارفين وقراءة سورة البقرة والمعوذات والصلاة على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم لان كلام الله سبحانه اقوى من كل شفرات الجن! فقط لنؤمن بأن الله سبحانه سيبطله..

أخيرا:

لا بد أن أقدم التهنئة للروائي أحمد مراد لجمال سرده في رواية الفيل الأزرق في كلا الجزئين

ولأبطال الفيلم في كلا الأجزاء! ولعبقرية المخرج مروان حامد

أيضا لجمال هند صبري والتي تمكنت تقمصا وأداء وعبقرية في دورها!

وفي الختام:

في رأيك مثلا عزيزي القارئ لو أن الروائي الأسباني الجميل غابرييل ماركيث كان قد فسر لنا سبب وجود أطباء غير مرئيين في روايته: (مئة عام من العزلة)

 

 

هل كانت روايته قد فقدت سحرها!؟

بالنسبة لي سأجيب لكن رأيي عن مقالي لهذا اليوم!

. في رأيي أنا حينما حل الروائي أحمد مراد في روايته الفيل الازرق .. اللغز بالعمل والسحر بالنسبة فقد حل

وفك شفرة الجني!!.

 

كل ماعليك هو أن تحل تلك الشفرات بالاستعانه بالله سبحانه وتعالى

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

© 2019 All Rights Reserved. Powered by UAEPD.NET